انت هنا : الرئيسية » شعري » خيول خيالي » صنعاء هل تتذكرين اليوم لون السنبلة؟

صنعاء هل تتذكرين اليوم لون السنبلة؟

 

صنعاءُ هل تتذكرين اليوم لونَ السنبلةْ
أم لا ترين اليومَ شيئا غير لون القنبلةْ
**
صنعاءُ يا أمَّ البشرْ
يا مَهْد آدم مذ ظهرْ
مهدَ القرون ومن غبرْ
أرضَ التقيّ ومن فَجَرْ
أرضَ النبيّ ومن كفرْ
**
صنعاء يا أرضَ القرون الخاليةْ
صنعاء يا أرضَ القرون الباقيةْ
**
في كل نفْسٍ مِنْ أقاحيها نَفَسْ
في كل أرضٍ من أساميها قَبَسْ
**
كم طعنة في صدرها، في قلبها، وتبسّمتْ:
أنتم بنيّ، القاتلون، وفي أكفهم ارتمتْ
وإذا تقاذفت القنابلُ، أو تهادت، فوقَها
ضَمّتْ بنيها نحوَها رِفْقاً، وألقتْ طَوقََها
تحنو على أولادها وتبث فيهم شوقَها
**
‫#‏صنعاء‬ لم تحملْ بكفيها اللهبْ
صنعاء لم تُشعلْ وقودا أو حطبْ
في كفّها تنمو السنابلُ والقصبْ
تُهدي الورودَ لمن أتى ولمن ذهبْ
‫#‏رحى_الحرف‬
د. عبد المجيد محمد الغيلي
26/ 4/ 1437هـ


التعليقات

تعليق

عن الكاتب

عدد المقالات : 166

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة  لموقع  رحى الحرف  - تصميم : الطبقات الصلبة التقنية

الصعود لأعلى