انت هنا : الرئيسية » الإنتاج العلمي » تحميل كتاب: قول الله وكلامه وكتابه ووعده – دراسة معجمية موضوعية في القرآن الكريم

تحميل كتاب: قول الله وكلامه وكتابه ووعده – دراسة معجمية موضوعية في القرآن الكريم

قول الله وكلامه وكتابه ووعده
(دراسة معجمية موضوعية في ضوء القرآن الكريم)
للتحميل PDF

هذا البحث (قول الله وكلامه وكتابه ووعده – في القرآن الكريم)، أدرس فيه مجموعة من الصفات المسندة إلى الله سبحانه وتعالى، وهي: القول والكلام والكتاب والوعد. وقد درستها جميعها من ناحية معجمية، ومن ناحية موضوعية.

في المبحث الأول حققت معنى القول والكلام والنطق واللفظ والخطاب، وبينت أوجه الفرق والتشابه بينها. ثم تحدثت عن سياق (القول والنطق في القرآن الكريم)، والقول المسند إلى الله، وأوضحت أن القول المسند إلى الله ثلاثة أنواع: قول إخباري، وقول تكليفي (ابتلائي وتدبيري)، وقول استفهامي. ثم ختمت ببيان صفات قول الله.

وفي المبحث الثاني بينت الفرق بين (كلام الله) و(كلمته) و(كلماته)، فكلام الله يأتي في سياق البيان والجزاء، أما كلمة الله ففي سياق القضاء. ووقفت عند قوله تعالى: { وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللهُ }… وبينت طرق التواصل الإلهي مع البشر، ومع الخلق عامة.

وفي المبحث الثالث درست لفظ (كتب)، ومشتقات اللفظ في القرآن الكريم، وبينت الدلالة الدقيقة للكتابة. ثم بينت مفهوم (الكتاب) في القرآن الكريم، فهو يأتي بثلاثة معاني: كتاب الأقدار، وسجل الأعمال، والكتاب المنزل. وأفضت في الحديث عن كتاب الأقدار.

وفي المبحث الرابع تحدثت عن (وعد الله)، فدرست اللفظ مع الألفاظ الأخرى ذات العلاقة معجميا: (الوعد، والعهد، والعقد، والميثاق، والإصر). ثم درست الوعد الإلهي دراسة موضوعية، فبينت موضوعات الوعد الإلهي في القرآن الكريم، وخواصه. ثم تحدثت عن ألفاظ الإلزام والالتزام في القرآن الكريم، والمسند من تلك الألفاظ إلى الله.

وختمت بالحديث عن (حق العباد على الله)، كما يبينه القرآن الكريم.

اللهم إنك أخذت ميثاقنا وأشهدتنا على أنفسنا بأنك ربنا، وقد شهدنا بذلك، وصدقنا ذلك بأعمالنا، فانفعنا بصدقنا، وارفع أعمالنا، وصَعِّد إليك كلامنا.

عبد المجيد محمد علي الغيلي


التعليقات

تعليق

عن الكاتب

عدد المقالات : 168

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة  لموقع  رحى الحرف  - تصميم : الطبقات الصلبة التقنية

الصعود لأعلى